زيارة بعض المشايخ الدروز الصين و الهند – Visit of Druze Sheikhs to China and India

DiVP7GPUEAAtZed

DiVQBaEUcAAidAe

DiVQEEmUYAAWyj0

Qabbalist reading of the word God and Jesus – قراءة قباليه لكملة الله و يسوع

DilUG55V4AAokRJ.jpg large

حروف كلمة الله (YHVH) في اليهودية القديمة من الأعلى على الأسفل ترمز إلى شكل إنسان ( “فخلق الله الانسان على صورته”). أما حروف كلمة يسوع (YHSHhVH – Yeheshua) نفس الرسم مع شعلة نار أو تاج ملكي.

Source: The 32 Secret Paths of Solomon: A New Examination of the Qabbalah in Freemasonry by Timothy Hogan.

البناءون الأحرار و الدروز – Druze and Freemason connections

DhElYvUUEAANzHz.jpg large

البناءون الأحرار فرقة توحيدية يطالها الكثير من الإفتراءات كما حال جميع الأقليات المضطهدة و السرية. لكنها مبنية على التوحيد الله في مثابة أنه المهندس الأعظم. و تلحتق في الغنوصية و تعاليمها عن النقط و الخطوط و الدوائر أو الهندسة المقدسة الذي تبدو مقترنة في سيدنا فيثاغورس السلام عليه. ترتكز بعض الفرق الماسونية على ثلات حروف سرية. I ترمز إلى الخط. A ترمز إلى البيكار. و O ترمز إلى الدائرة. وهذا أيضا موجود عند الصوفية (وهي في الباطن تبتع أية الحبل في سورة عمران الذي تشبه أحد طقوس الماسونية القديمة). و مفهوم “نقطة البيكار” موجود عند الدروز أيضا و كتاب “النقط و الدوائر” السري..

Freemasons are a Unitarian group that get a lot of ridiculous accusations as is the case with all persecuted and secretive minorities. But they are based on Unitarianism and worship God as the Greatest Architect of All. They seem to follow Gnosticism and the sacred geometry of Master Pythagoras (pbuh) as in lines and circles being the first geometry of creation. Some groups are based on three secretive letters [used in passwords and hand gestures]: I which stands for the line, A which stands for the drafting compass and O which stands for the circle. Those symbols are also found in Sufism (in esoteric based on the Ayat of the Rope in Surat Al-Imran which is similar to a masonic ritual). And “the central point of the drafting compass” is also found among the Druze [name for Master Hamza]. Also “dots and circles” is an important secretive book of interpretation in the Druze faith.

7245008-logosasssssCapture

وهناك اليوم فرق ماسونية قريبة من العقيدة الدرزية. مثل OES فرسان النجم الشرقي الذي عندهم خمس حدود و عقائد غنوصية متشابهة. و قاد زار العديد من الأسياد الماسونيين (روسينكرتز) المقامات الدرزية و يقول بعضهم أن كان للدروز تأثير مباشر عليهم أيام الحروب الصليبية و بعدها. و هناك فرق ماسونية أخرى لها علاقة في الدروز مثل “دروز الموحدون من جديد” و “تنظيم الأفعى البرونزي”.

There are Masonic/Freemason groups today that are close to the Druze faith. Such as the Order of the Eastern Star (OES) which have Five Masters [although feminine] and similar Gnostic principles. Some Freemason grandmasters (e.g  Rosenkreuz) are said to have visited Druze temples and some [Freemasons] say that Druze had direct influence on them in the Crusades and afterwards. There’s also groups tied to the Druze called the Reunited Druses and Order of the Brazen Serpent.

يروي الخوري الأنجليكاني هاسكت سميث (و هو منتسب إلى البناؤون الأحرار) عن حدث غريب حصل بينه و بين شيخ درزي حين دخل الإثنين في عقد شفهي عند وجوده في لبنان. لن أدخل في التفاصيل (بحيث الراوي وضع ثلاث نقط). لكن هناك مصادر حديثة من البناؤون الأحرار توضح بعض ما جرى و ما أثار دهشة الخوري.

The Anglican priest (and Freemason) Hasket Smith narrates an odd event that happened between him and a Druze Sheikh when the two entered a trade deal in Lebanon. I will not go into details (as he left three dots in the original account). However, there’s other Freemason sources that speak of what astonished the priest.

DjDuKZDUYAAJfAv.jpg

Main source: Entering The Chain Of Union by Timothy Hogan.

Hermes Trismegistus – هرمس مثلث العظمة

DhEakSGVMAEy9MN.jpg large.jpg

هرمس مثلث العظمة أو هرمس الهرامسة (السلام عليه) شخصية موجودة في العديد من الأديان القديمة في أسماء محلتفة. و له تأثير كبير على الأديان و مدارس الفكرية (الدين المصري القديم، الماسونية، الغنوصية) من خلال الفلسفة و الكيمياء القديمة. و هنالك العديد من المخطوطات الذي تنسب إليه. ذكره الفرقان (ما يعرف اليوم في القرآن) على أنه النبي إدريس (ولكن الدرزية تفرق الإثنان). و هذا بسبس تأثر ورقة ابن نوفل في الهرامسة وهو من أرباب المدرسة الحنفية (اللذي كانت غنوصية و ساهمت في إنشاء الإسلام). أما العديد من الفرق الماسونية و البناءون الأحرار قالوا أن هرمس (السلام عليه) من بنى معبد سليمان.  يحكى أن الدروز القدماء (قبل الدعوة الدرزية) في بلاد لبنان (و قبلهم القدماء في الأناضول) كانوا هرامسة و لهم مجالس هرمسية و غنوصية. و لهذا العقيدة مبنية على تعاليم هرمس مثل “كما فوق كما تحت”.

 

Main source: Entering The Chain Of Union by Timothy Hogan.

أسياد البوذية التبتية الخمس – Five Tibetan Buddhas

Dg6v--cV4AAAQ5H.jpg large.jpg

أسياد البوذية الخمسة: تالي لاما (Talay-Lama) و هو النفس، بند شان (Bande-cha-an Rem-boo-tchi) و هو الحاضر، سا دها فو (Sa-deha-fo) و هو الكلمة، خي سون تومبا (Khi-sson-Tamba) و هو السابق، و تشنغ زيا فو لانج (Tchang-Zya-Fo-lang) و هو التالي.

Shambhala – الصين الجوانية

DhBNwG9VAAA7K97.jpg large.jpg

البوذية التبتية تتكلم عن ما يسمى شامبهلا و هي مكان الأسياد الأزلين و قال الفيلسوف التبتي لاو تزو على أنها موجودة في التبت. و هذا ما يقصده الدروز في الصين الجوانية.

Tibetan Buddhism speaks of a place called Shambhala where the Immortal Wise reside. The philosopher Lau Tzu has claimed this hidden abode is found in Tibet[1]. And Druze share a similar belief and call it “Inner China”.

[1] Entering The Chain Of Union by Timothy Hogan.

Conversations between Al Hakim Bi Amr Allah and Ibn al-Haytham – محاورات الحاكم بأمر الله و ابن هيثم

DgcGS8-U0AAYWC3.jpg large

ابن هيثم من أهم فلاسفة المنطق الأرسطي و إستنتاج الطريقة العلمية البحثية (كما فعل فرانسيس بيكون بعد قرون عدة). فحينها طلب منه الحاكم إيجاد طريقة حتى يسيطر على فيضانات نهر النيل.  و عاد إلى الحاكم تحيطه الخيبة ثم أقترح الحاكم على ابن هيثم بناء حائط في الماء و شرح له المشروع.  رأى ابن هيثم الفكرة مجنونة لكن يمكن تحقيقها. لكنه بعد فترة اقتصر على إكمال كتابه عن النور و النظر و تهرب من مشروع الحاكم في دافع المرض و الجنون.

Ibn al-Haytham was one of the prominent philosophers of Aristotelian Logic and the early inductive scientific method (which would be later promoted by Sir Francis Bacon). At the time, he was asked by Al Hakim to find a solution for the floods of the Nile River. He came back puzzled and defeated, and so Al-Hakim suggested building a wall in the river and explained to him his ideas. He found the project to be eccentric but possible. However, after a short period, he chose to dedicate his life to his work on optics and light. And so to escape the requests of Al Hakim, he claimed to be diseased and started feigning insanity.

Genesis – سفر التكوين – 37:3

Df_0K9BUYAARFfO.jpg large

וְיִשְׂרָאֵ֗ל אָהַ֤ב אֶת־יֹוסֵף֙ מִכָּל־בָּנָ֔יו כִּֽי־בֶן־זְקֻנִ֥ים ה֖וּא לֹ֑ו וְעָ֥שָׂה לֹ֖ו כְּתֹ֥נֶת פַּסִּֽים׃.

“واما اسرائيل فاحب يوسف اكثر من سائر بنيه لانه ابن شيخوخته. فصنع له قميصا ملوّنا”.

“Now Israel [Jacob] loved Joseph more than his other sons because Joseph was a son born to him in his old age, and he made a robe of many colors for him.”